Home
Loading...

Take the pledge

"يتطلّب الأمر مجتمعاً" حملة تدعو إلى الإشادة بكيفية قيام جميع الأشخاص بغض النظر عن مكان ولادتهم، بالمساهمة في جعل مجتمعاتنا أماكن نعتبرها وطناً لنا. نودّ أن نسلط الضوء على تكافل المهاجرين وسكّان المجتمع الآخرين لجعل الأماكن التي يعيشون ويعملون فيها أكثر إنتاجاً وابتكارًا وتعاطفاً وأمانًا وترحيباً.

أظهر دعمك للحملة عبر إعلان التعهّد التالي: مجتمعات مرحِّبة وشاملة للجميع.

أنا على قناعة تامة أنّه على المجتمعات أن تكون مرحّبة وشاملة للجميع، وسأتخذ الخطوات اللازمة لدعم ذلك من خلال:

  1. التحدث عن المساهمات الإيجابية للمهاجرين واللاجئين في مجتمعي وخارجه؛ و
  2. التداول مع أصدقائي وعائلتي ومجتمعي بشأن أهمية الإدماج.

296 people from 86 countries have pledged.

تأكّد من الوفاء بالتعهّد من خلال دعم التنوّع والشمولية عبر إجراء محادثات حول ايجابيّات الهجرة واستعراض المبادرات التي تقوم بها للمساهمة في مجتمعات أكثر ترحيباً.

بمجرد الانتهاء من ذلك، أعلن عن تعهدك وانشره على مواقع التواصل الاجتماعي وشجّع الآخرين على الانضمام إلى الحراك!

 

التعهّد

سأتخذ خطوات للمساهمة في جعل مجتمعي مكانًا مرحّباً وشاملًا للجميع، لا سيّما المهاجرين واللاجئين

أتعهّد بـ...