Home
Loading...

, , , ,
الحملة

"يتطلّب الأمر مجتمعاً" عبارة عن حراك عالميّ للإشادة بكيفية قيام جميع الأشخاص بغض النظر عن مكان ولادتهم، بالمساهمة في جعل مجتمعاتنا أماكن أفضل للعيش فيها ونعتبرها وطناً لنا.

انضم إلينا للإشادة بالغنى الذي تفيض به الهجرة على حياتنا من خلال مشاركة قصتك الشخصيّة أو قصص عن عائلتك                  أو أصدقائك أو جيرانك أو زملائك في العمل أو الدراسة من جميع أنحاء العالم، الذين يجعلون المجتمع من حولك مكانًا أفضل. على مرّ العصور، ساعدتنا الهجرة على تكوين وتعزيز علاقات جديدة وتبادل الأفكار المبتكرة وإغناء حياة بعضنا البعض. ومع ذلك، شهدت الآونة الأخيرة انتشار قصص وروايات غير صحيحة ومجحفة عن المهاجرين في جميع أنحاء العالم، ما يمثّل أكثر التحدّيات إلحاحًا في مواجهة جائحة كوفيد - 19. من المهم بالنسبة إلينا الآن أكثر من أي وقت مضى، أن نعمل معًا من أجل ضمان حصول الجميع على الدعم والحماية التي يحتاجون إليها لتتعافى المجتمعات بشكلٍ أفضل من الوباء.
من خلال تسليط الضوء على تضافر جهود أشخاصٍ مختلفين، لا سيّما المهاجرين واللاجئين، بهدف تعزيز مجتمعاتهم، يمكننا مواجهة التمييز وخطاب الكراهية ورهاب الأجانب، لبناء مجتمعات أكثر ترحيبًا وشمولية للجميع.

شاركنا قصة من المجتمع

 

#يتطلّب_الأمر_مجتمعاً
 

إعلان التعهّد

"يتطلّب الأمر مجتمعاً" حملة تدعو إلى الإشادة بكيفية قيام جميع الأشخاص بغض النظر عن مكان ولادتهم، بالمساهمة في جعل مجتمعاتنا أماكن نعتبرها وطناً لنا. نودّ أن نسلط الضوء على تكافل المهاجرين وسكّان المجتمع الآخرين لجعل الأماكن التي يعيشون ويعملون فيها أكثر إنتاجاً وابتكارًا وتعاطفاً وأمانًا وترحيباً.

أظهر دعمك للحملة عبر إعلان التعهّد التالي: مجتمعات مرحِّبة وشاملة للجميع.

  1. تحدث عن المساهمات الإيجابية للمهاجرين واللاجئين في مجتمعك وخارجه.
  2. تداول مع أصدقائك وعائلتك ومجتمعك بشأن أهمية الإدماج.

 

إعلان التعهّد

انضمّ إلى الحراك

ودّ أن نعرف كيف تعمل سويّاً مع الأشخاص المحيطين بك لبناء مكان شامل ومرحِّب للعيش فيه

انضم إلى الحراك من خلال التحدث على مواقع التواصل الاجتماعي واستخدام الهاشتاق #يتطلّب_الأمر_مجتمعاً، ومشاركة قصتك مع الحملة لعرضها على الإنترنت.

شاركنا قصتك